البحرينية خولة مطر تفوز بجائزة أمين عام الأمم المتحدة للشجاعة
البحرينية خولة مطر

قالت البحرينية خولة مطر، في أول تعليق لها بعد حصولها على جائزة أمين عام الأمم المتحدة للشجاعة: «السوريون يستحقون ما نقوم به وأكثر… فهم من علمونا الشجاعة والمثابرة والصبر».

الأمم المتحدة- حازت نائب وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)، البحرينية خولة مطر، على جائزة أمين عام الأمم المتحدة للشجاعة بين كل العاملين في الأمم المتحدة بالعالم، حسبما نقل سفير مملكة البحرين في جمهورية روسيا الاتحادية أحمد الساعاتي عبر “تويتر”.

وكانت وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) ريما خلف أعلنت في 2 أغسطس/ آب الماضي، تعيين البحرينية خولة مطر، نائبةً لها لشئون دعم البرامج في الإسكوا.

قالت نائب وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) البحرينية خولة مطر، في أول تعليق لها بعد حصولها على جائزة أمين عام الأمم المتحدة للشجاعة: «السوريون يستحقون ما نقوم به وأكثر… فهم من علمونا الشجاعة والمثابرة والصبر».

وتحدّثت في تصريحٍ لها لجريدة الوسط عن كيفية ترشيحها قائلةً “تم ترشيحي من قبل المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية ستيفان دي ميستورا، ونائب الأمين العام للشئون السياسية جيفري فيلتمان لجائزة الشجاعة. وتضمن شرح الأسباب التي دفعتهما لترشيحي للحصول على الجائزة، أنني استطعت خلال فترة عملي التي تقارب العامين في سورية أن أتنقل بين المناطق هناك، بما فيها المناطق المحاصرة والمناطق التي يسيطر عليها المسلحون، وأن وصولي إلى هذه الأماكن أسهم في تعزيز دخول المساعدات الإنسانية إلى هذه المناطق، كما ساعدت في مسار العملية السياسية في سورية وتطلعاتهم إلى المستقبل. كما أشارا أيضاً إلى أنني تمكنت من دخول داريا بعد خمسة أعوام من حصارها، وتمكنَّا بعد ذلك من إيصال المساعدات لأهالي داريا.”

وأضافت “عندما نستلم الجائزة، ليس مطلوباً منا أن نتحدث، ولكني قلت للأمين العام إن الشعب السوري يستحق ما نقوم به وأكثر، وأن هذه الجائزة ليست لي وحدي، وإنما لكل فريق الأمم المتحدة والشعب السوري.”

وفازت مطر بالجائزة بعد تنافسها مع أربعة مرشحين آخرين على نيل جائزة الشجاعة، والتي تأتي ضمن أربع فئات، شملت إلى جانب الشجاعة، تخضير الأمم المتحدة، والزمالة، وإدارة التغيير.

جائزة أمين عام الأمم المتحدة للشجاعة 2016

جائزة أمين عام الأمم المتحدة للشجاعة 2016

إذ تم تكريم الفائزين بجوائز الفئات الأربع، في مقر الأمم المتحدة بنيويورك بالتزامن مع الاحتفال بيوم موظفي الأمم المتحدة، الذي يصادف الـ25 من شهر أكتوبر/ تشرين الأول من كل عام.

ولمطر خبرة عملية واسعة في مجالات التنمية والشئون السياسة في الأمم المتحدة، حيث عملت على مواضيع النوع الاجتماعي والمساواة وحقوق الإنسان وحقوق العمال المهاجرين وحق الجميع بالعمل وحقوق الأطفال. وقبيل تعيينها في الإسكوا، شغلت مطر منصب مديرة مكتب المبعوث الخاص لسوريا في دمشق، حيث استطاعت استثمار خبراتها في مجالي التنمية والسياسة في آن معاً. وقبل ذلك، كانت مديرةً لمركز الأمم المتحدة للإعلام في القاهرة الذي يغطّي المنطقة العربية بكاملها. وقد كُلّفت في الفترة نفسها بمهام المتحدث باسم المبعوث الخاص لسوريا حينها، الأخضر الإبراهيمي.

وقبل انضمامها لمركز الأمم المتحدة للإعلام في القاهرة، كانت مطر مسئولة إقليمية لبرنامج الحقوق الأساسية في العمل ومسئولة إعلامية إقليمية في منظمة العمل الدولية. وفي هذه الفترة اضطلعت بعددٍ من القضايا الحسّاسة، ومنها مسؤولية عمالة الأطفال، وهي إحدى التحديات الرئيسية في المنطقة العربية. وقبل انضمامها للأمم المتحدة، عملت مطر في عددٍ من المنظمات الإقليمية والدولية ومنها المجلس العربي للطفولة والتنمية.

وخلال مسيرتها المهنية، اكتسبت مطر خبرةً واسعةً في مجال الإعلام، حيث اضطلعت بتغطية أخبار المنطقة العربية وغيرها من مناطق العالم ولاسيما خلال الأزمات. فقد غطّت الحرب العراقية الإيرانية وحرب اليمن الجنوبي والحرب الأهلية في لبنان والحرب الإسرائيلية على لبنان في 2006 وحرب البوسنة. وخلال مسيرتها الإعلامية تعاونت مع مؤسسات دولية وإقليمية ووطنية منها هيئة الإذاعة البريطانية (البي بي سي) والأسوشيتد برس، وصحيفتي “الخليج” الإماراتية و”أخبار الخليج” البحرينية، كما شغلت منصب رئيسة تحرير صحيفة “الوقت” البحرينية. وتحمل خولة مطر شهادة الدكتوراه في سوسيولوجيا الإعلام من جامعة درهام في المملكة المتحدة.

البحرينية خولة مطر

البحرينية خولة مطر

أترك تعليق

مقالات
هبة الصغير/ منشور.كوم- «وجدت عددًا من الرسائل تتوافد عليَّ، مئات الرسائل. تصل الرسالة الواحدة إلى 12 و14 صفحة. جميعها من نساء يحكين آلامهن ويصفن قهر الرجال والأزواج لهن. وقتها أحسست بالضيق، لم أشعر بالفخر مطلقًا، بل بالضيق» هكذا سردت الروائية الأمريكية «مارلين فرنش»، في فيلم ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015