النساء هن الأكثر تضررا من الحرب السورية
امرأة سورية نازحة مع طفليها

موقع بوابة فيتو الإلكتروني- سلطت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، في تقرير لها اليوم الجمعة، الضوء على معاناة النساء السوريات مع دخول الحرب الأهلية عامها الخامس.
وبحسب الصحيفة، فإن أربعة ملايين سوري يطالبون باللجوء إلى الخارج، في حين تشرد 7.6 ملايين مواطنًا في الداخل، مضيفةً أنه بالرغم من أن معظم اللاجئين الذين يصلون الشواطئ الأوربية من الرجال، إلا أن النساء صاحبات النصيب الأكبر من الأزمة الإنسانية.
وأوضحت الصحيفة، أن غالبية النازحين داخل سوريا من النساء، وذلك لمشاركة الرجال في القتل أو يمنعهم المحاصرون من مغادرة منطقة النزاع، مؤكدةً أن الهروب من الحرب لا يعني بالضرورة الهروب من العنف والتدهور.
ونوهت الصحيفة، بأن النساء يمرون في طريقهن على مناطق تسيطر عليها جماعات مسلحة ونقاط تفتيش حيث يتعرضن للاغتصاب، والاعتداء الجنسي الذي أصبح شائعًا.

امرأة سورية نازحة مع طفليها

امرأة سورية نازحة مع طفليها


واستطردت الصحيفة، أنه عند وصول النساء للمخيمات يجدن صعوبة في الحصول على الخدمات الأساسية وخاصةً الرعاية الصحية الإنجابية.
كما يؤثر النزوح على العوامل الاقتصادية والأمنية ما يدفع الفتيات للزواج المبكر، والدليل تضاعف زواج الأطفال السوريين في الأردن بين عامي 2011 و2012، وفقًا للصحيفة.
أما النساء اللاتي بقين في أرض الصراع تواجههن تهديدات مختلفة مثل الخطف كوسيلة ابتزاز لأقاربهن، وفقًا لمحققي الأمم المتحدة.
ولفتت الصحيفة إلى بقاء جزء كبير من سوريا تحت سيطرة “داعش” و”جبهة النصرة” الإرهابيين، وهو ما يسرب فظائعهم للحياة اليومية للمرأة كالتحكم في حريتها الشخصية ونوع ملبسها.

أترك تعليق

مقالات
شبكة المرأة السورية- تعتبر الحروب أحد أشكال العنف السياسي، يتولد عنها مباشرة، أشكال متعددة ومختلفة من أشكال العنف الأخرى لكن لا يوزع الموت بالتساوي في الحروب، بل ضحايا الحروب من الرجال أكثر من النساء، باعتبارهم الطرف الرئيسي في القتال، وعليه في محصلة أي حرب، بالأخص الطويلة منها  نجد ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015