تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية » عدد قياسي من النساء يترشّحن لعضوية الكونغرس الاميركي
عدد قياسي من النساء يترشّحن لعضوية الكونغرس الاميركي
المرأة الأميركية في الحياة السياسية

سويس إنفو- يتنافس عدد قياسي من النساء على مقاعد مجلس الشيوخ الاميركي في تشرين الثاني/نوفمبر القادم، بعد عام ٍشهد تحرّكاً ضدّ التحرّش الجنسي وتحدّي الرئيس دونالد ترامب.

وعقب جولةٍ أخرى من الانتخابات الفرعية في العديد من الولايات الأميركية نهار الثلاثاء، ستتنافس 183 امرأة على مقاعد في مجلس النواب في انتخابات منتصف الولاية في تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال مركز النساء الأميركيات والسياسة بعد التصويت في كنساس ومتشيغن “الأمر أصبح رسمياً .. لقد حطّمنا الرقم القياسي في أعداد النساء المُرَشّحات لمجلس النواب”. وقبل الآن، بلغ ذلك العدد 167 امرأة.

كما تتنافس 11 امرأة على الأقل على منصب حاكم ولاية، حسبما ذكر المركز على تويتر.

وفي حزيران/يونيو، حقّقت النساء رقماً قياسياً في عدد المُرشّحات منهن لمجلس الشيوخ، فقد بلغ عددهنّ 42 – 24 من الديموقراطيين و18 من الجمهوريين. وكان الرقم القياسي السابق 40 في 2016، بحسب المركز.

والعديد من المُرشّحات اللواتي لهنّ حظٌّ جيد في الفوز، هنّ من الأقليات غير المُمثّلة في الكونغرس. وبينهن رشيدة طليب التي فازت في الانتخابات الديموقراطية في متشيغن الثلاثاء، ويعتقد أنها ستصبح أول امرأة مسلمة ستدخل الكونغرس.

كما تتنافس العديد من النساء من السكان الأصليين في الانتخابات. وقال المركز أنه “لم يسبق أن انتُخِبت نساءٌ من السكان الأصليين إلى الكونغرس الأميركي”.

وتأتي الأرقام القوية من المُرشّحات عند منتصف ولاية ترامب وفي عامٍ شهد حركة ضدّ التحرّش الجنسي الذي تتعرّض له النساء من رجالٍ في مناصب بارزة.

المرأة الأميركية في الحياة السياسية

المرأة الأميركية في الحياة السياسية

أترك تعليق

مقالات
وحدة الرصد والمتابعة في مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي “مينا”- ساهمت المرأة السورية إعلامياً بفاعلية كبيرة مع اندلاع الانتفاضة وفي مراحلها السلمية برز دورها بشكل أكبر ولكن انتقال الانتفاضة إلى العمل المسلح أدى إلى غياب المرأة عن الساحة الإعلامية بعض الشيء واقتصر ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015