إيران تعتقل ناشطة كتبت على يدها “لا للعنف ضد النساء”
الناشطة الإيرانية فرزانة جلالي

العربية- كشفت منظمات حقوقية إيرانية اليوم الاثنين عن اعتقال الناشطة في مجال حقوق المرأة “فرزانة جلالي” على يد الأمن الإيراني في مدينة كرمانشاه غرب البلاد، مؤكدة أن مكان احتجاز جلالي لا يزال مجهولا.

وكتب موقع “دويتشه وله” الألماني نقلا عن موقع “يبدار زني” أنه تم اعتقال الناشطة الكردية في مجال حقوق المرأة الأسبوع الماضي من قبل جهات أمنية إيرانية أثناء مراجعتها إدارة السجلات بمدينة كرمانشاه، دون استدعاء رسمي.

وأضاف الموقع أن جلالي ذهبت إلى إدارة السجلات في المدينة بعد تلقيها مكالمة هاتفية لاستكمال وثائق ملفها لكن تم القبض عليها من جانب الأمن بعد وصولها للإدارة. في حين لا يزال الأمن والقضاء الإيرانيين يتكتمان، ولم يصدرا أي تصريح بهذا الشأن.

وكانت الناشطة الكردية الإيرانية قد نشرت على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي صورة من كف يدها مكتوب عليه “لا للعنف ضد المرأة” في إشارة إلى ما تتعرض له المرأة الإيرانية من اضطهاد وتهميش على يد السلطات الحكومية في بلادها.

الناشطة الإيرانية جلالي، حاصلة على الرتبة السادسة في الامتحانات التمهيدية للدخول إلى الجامعات الإيرانية لكن تم منعها من الاستمرار في فرع “الأنثروبولوجيا” أو علم الإنسان بسبب مواقفها الداعمة للنساء في بلادها.

وأكملت جلالي دراسة بكالوريوس في جامعة طهران وكانت من بين الطلبة الناشطين في قضايا الحريات في إيران حيث تم استدعاؤها أكثر من مرة من جانب أجهزة الأمن، حسب المواقع الإيرانية.

الناشطة الإيرانية فرزانة جلالي

الناشطة الإيرانية فرزانة جلالي

أترك تعليق

مقالات
لمى علي/ جريدة (تشرين)- لا يمكن التفكير بأن المرأة في المجتمع السوري معزولة عن اتخاذ القرارات في أسرتها، وأن الرجل هو المسيطر وفي يده القرار النهائي في كل ما يتعلق بشؤون المنزل والأولاد.. ولا يمكن التأكيد أيضاً أنها صاحبة تلك القرارات مثلها مثل الرجل، وأنها تتشارك معه في اتخاذ أي قرار ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015