زوجةٌ تعلّق يافطة ”زوجي للبيع!“ على الشُرفة أثناء الحجر الصحي نتيجة كورونا
أثناء الحظر ”زوجي للبيع!“

وكالات/ انترنت- تناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورةً عبّرت فيها إحدى الزوجات عن غضبها بسبب بقاء زوجها إلى جانبها خلال مرحلة الحجر المنزلي معتبرةً أن هذا غير مفيد. وعرضت الصورة أحد الأبنية السكنية حيث عُلّقت على إحدى الشرفات لافتةٌ كُتِبَ عليها: “زوجي للبيع!”.

سارة زوجة أمريكية عبّرت عن رغبتها في الانتحار من أفعال زوجها، ولكنها تحبّ الحياة وترفض الانتحار. ففكّرت أن تعرِض زوجها للبيع او الإيجار المؤقّت. وكتبت أنها ستقوم بتنفيذ أول حل وهو البيع. وقالت أنها لم تعد قادرةً على الجلوس فترةً طويلة في المنزل رِفقة زوجها، بعد فرض #الحجر_الصحي، مما جعلها تعلّق لافتةً على شرفة بيتها مكتوباً عليها “زوجي للبيع!”.

كما أعلنت على صفحتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ أنّ هناك تسهيلات في الدفع والسداد. ونقلت عنها بعض الحسابات الأخرى قولها أنّ سبب هذا العرض هو أنّ الرجال مملون، ولا يعملون، ويفرضون الكثير من الشروط. وأضافت أنها لم تعد تحتمل وجود الزوج إلى جانبها لمدة 24 ساعة متواصلة بعد حجرٍ دام لأكثر من أسبوعين بحسب مجلة “لها”.

وقد أحدثت الصورة ضجّةً كبيرة على الحسابات التي أعادت نشرها على “تويتر” و”فيسبوك”، وكذلك على تطبيق الصور والفيديوهات “إنستغرام”، وأطلقت جدلاً في أوساط المتابعين.

وانقسم هؤلاء بين من رأوا أنّ المرأة على حق، ومن أشاروا إلى أنها تُبالغ في وصف انزعاجها من الرجال. فيما أجمع الكثيرون على أنّ اللافتة طريفة وتشيع أجواء المرح في ظلّ التوتر الذي فرضه انتشار فيروس كورونا المستجد في الكثير من بلدان العالم، وخصوصاً مع اعتماد الحجر الصحي طريقةً للحدّ من خطره.

الحظر والعزل المنزلي فجَّر بين الناس الكثير مما فيهم، وعكس كلام المنظّرين عن فُرَص الترابط العائلي والانسجام الأسري. فبدأت تظهر علامات الانفجار الداخلي بين بعض الأزواج فى العزل، والمودّة والحب بين آخرين. وهذا ما حفلت به منصّات التواصل الاجتماعي في العالم كلّه.

أثناء الحظر ”زوجي للبيع!“

أثناء الحظر ”زوجي للبيع!“ 

*جميع الآراء الواردة في هذا المقال تعبّر فقط عن رأي كاتبها/كاتبتها، ولا تعبّر بالضرورة عن رأي “تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية”.

أترك تعليق

مقالات
نظرًا لما تراءى للنسويات من تأثير أخلاقيات البيولوجيا على حيوات النساء تأثيراً كبيراً ومباشراً، وارتباط أخلاقيات البيولوجيا بموضوعات عديدة هي نسوية بالأساس؛ فإنّ الاهتمام البحثي في مجال أخلاقيات البيولوجيا من جانبهنّ أمرٌ طبيعي وضروري. وبالبحث والتحرّي النسويين، وبالمنهجية النسوية ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015